#

الزلفي تمشي والمشاة يتزايدون

ناصر بن محمد الحميدي 

تقييم المستخدمون: 0.95 ( 1 أصوات)

 

كم هو جميل ومبهج أن نشاهد هذا التنامي في رياضة المشي وإشاعة الثقافة الصحية بين أهالي محافظة الزلفي رجالاً ونساءً كباراً وصغاراً حتى اكتضت المضامير التي جهزتها البلدية بالمشاة واصبح ملحوظاً لدى الجميع زيادة الأعداد وشغفهم بالمشي الذي تحول مع الوقت الى برنامج عمل يومي مجدول لدى الكثيرين .
ولعل من الواجب أن نشير هنا الى الدور الفاعل الذي قامت به جمعية مشاة الزلفي منذ بواكير تأسيسها قبل اعوام حتى تسجيلها كأول جمعية رسمية نوعية متخصصة بنشر الوعي الصحي وتشجيع المجتمع على ممارسة رياضة المشي كونها من اهم الأمور المساعدة في تجنب الكثير من الأمراض .
ولأهمية المساهمة مع الأخوة في مشاة الزلفي لنشر الوعي هنا بعض النصائح المهمة أثناء المشي والتي نشرت عبر العين الإخبارية
(رياضة المشي آمنة لمعظم الناس، وغير مُضرّة بشكلٍ عام، ولكن يجب اتخاذ الحذر أثناء مُمارستها لتجنُّب وقوع أيّة إصابات أو حوادث، ونستعرض فيما يلي بعض التحذيرات الواجب اتباعها أثناء ممارسة هذه الرياضة:
1- التوقف فوراً عن المشي عند الشعور بإرهاقٍ شديد، أو صعوبة في التنفس.
2- المشي على الأرصفة والأماكن المُخصّصة للمُشاة لتفادي خطر المركبات.
3- شرب الماء باستمرار وعلى دفعات أثناء المشي وبعده.
4- التركيز على الطريق وعدم استخدام الهاتف المحمول إلّا للضرورة .
5- تجنُّب المشي في الشوارع أثناء الأمطار الغزيرة لتفادي الانزلاق.
6- ارتداء ملابس دافئة عند المشي في الأجواء الباردة لتفادي التعرُّض للأمراض.
7- الابتعاد عن المناطق الخطرة؛ كقمم الجبال، وأماكن الانهيارات الثلجية والجبلية.
8- عدم الأكل أثناء المشي أو قبله بنصف ساعة على الأقل؛ حيث إن ذلك سيؤدي إلى اضطراب في عمليّة الهضم، إضافةً لسُرعة تعب الجسم.)
ختاماً كل الشكر والتقدير للجهود العظيمة التي يبذلها القائمين على جمعية مشاة الزلفي والشكر موصول لبلدية المحافظة على عنايتها بتوفير الأجواء المناسبة وتطوير المضامير المتعددة للرجال والنساء لممارسة هذه الرياضة المحببة في اجواء صحية تبعث السعادة في النفوس وتؤمن اهم متطلبات ممارسة المشي بطريقة صحية آمنة.

الزلفي 3 يوليو 2020

 

 

15-5-1441
1
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق