#

ساعات في حائل

د. صالح بن عبدالله الحمد. d.salehalhamad@hotmail.com

تقييم المستخدمون: 4.6 ( 1 أصوات)

في الطريق إلى محافظة العلا ،للإشتراك في مهرجان شتاء طنطورة الرياضي ،وفي يوم الإربعاء الموافق2020/2/5 م وتحديداً في تمام الساعة الحادية عشرة صباحاً ،إنطلقت من الرياض بصحبة أخوين كريمين فاضلين ،ممتطين سيارة أحدهماالفاخرة والمجهزة بكل متطلبات الرحله عن طريق الرياض القصيم ومن ثم إلى مدينة حائل التي وصلناها بحمدالله الساعةالخامسة والنصف قبل المغرب ،بعد أن قطعنا (607) كيلو متر ات ،وبعد أن ذلفنا إلى داخل المدينة ،التي أبهرتنا فعلاً بتوسعها، وتنظيم شوارعها ،وحدائقها ،ومبانيها ، ونظافتها،وكل شئ في حائل أنيق ويجذبك ويلفت إنتباهك فعلاً، وتحس بالطمأنينة ،والراحة ،وهذا ماحدث فعلاً بالوفاء والتمام ،من غير زيادة ولانقصان ،وفي أثناء سيرنا ،لفت إنتباهنا لوحة للشقق المفروشة ،كانت آية في فن المعمار ،أوقفنا سيارتنا ،وذلفنا إلى داخل المبنى الجميل ،والأنيق ،الذي وجدنا في مكتب إستقباله شاب سعودي أنيق ،وذوأخلاق عالية جداً ،عاملنا بلطف مما جعلنا نطمئن ونرتاح ونقرر السكن والمبيت في هذه الشقق الجميلة، ذات السعر المعقول جدا ،وبعد الإستقرار تناولنا قهوتنا ،وارتحنا قليلاً، وأدينا الصلاة بحمدالله ،ثم خرجنا للتجوال داخل المدينة على عجل إنتهى بنا المطاف للدخول في ذلك المطعم النظيف والأنيق فعلاً، تناولنا به طعام العشاء باكراً ،حيث ننوي النوم مبكرين لتواجد برنامج صباحي لدينا وكذا مشروع سفر بعد الظهر لتكملة سفرنا كما ذكرت إلى محافظة العلا. رجعنا إلى المبنى الذي نسكن فيه وأوقفنا سيارتنا ومن ثم أخذنا الطريق مشياً بالقرب من المبنى في حديقة نظيفة في حدود الثلا ثين دقيقة ،عدنا بعدها إلى السكن وتحديداً إلى شقتنا حيث ذلف كل واحد منا إلى داخل غرفته بعد أن قررنا وتشاورنا للخلود للراحة والنوم حيث لدينابرنامج صباحي مبكر ،و مشروع سفر ،وعند آذان صلاة الفجر قمنا بحمدالله وأدينا الصلاةثم رجعنا لمزاولة النوم قليلاً وفي الثامنة من صباح الخميس تحديداً خرجنا من الشقة للذهاب إلى مكان جميل معروف لدينا مسبقاً لتناول طعا م الإفطار فيه..
وبعدذلك خرجنا وقررنا التجول عاجلاً في مدينة حائل التي هي مقر أمارة المنطقةوعاصمة منطقة حائل إحدى مناطق المملكة الإدارية والتي تقع شمال غرب المملكة وترتيبها السابع من حيث المساحة، والثامنة من حيث السكان ،حيث يبلغ عدد السكان مايزيد على(600) ألف نسمه ،وعدد محافظاتها (8) محافظات ،حسب ما أعرف أوربما أكثر وتشتهر بالجبلين الشهيرين أجا وسلمى ،غربي وادي الأديرع..
وأهالي حائل عموماًمشهورون بالأخلاق الطيبة والتواضع الجم والكرم الكبير حيث يتحدث الكثير عن الرمز التاريخي للجود والكرم( حاتم الطائي) الذي عاش في حائل ومات ودفن بها.
ومدينة حائل تحديداً حسب مارأينا تضم العديد من المواقع الأثرية والتراثية التي لم نتمكن من زيارتها كلها للأسف لضيق الوقت ،لكننا بحمد الله زرنا بعضهاومن بينها قلعة( عيرف) التاريخية والتي حضيت بالإهتمام والترميم والتنسيق من قبل الهيئة العامة للسياحة والآثار،حتى أصبحت معلماً تراثياً بارزاً وسط مدينة حائل تبلغ مساحتها(440) متراً مربعا ،وهي مبنى متوسط الحجم مشيد بالطين واللبن ويمكن الدخول إليها عبر بوابة من جهة سورهاالجنوبي إلى فناءخارجي صغير يؤدي إلى مدخل القلعة الرئيسي الذي يقع في الجهة الغربية من القلعة ..
مانطلبه من هيئةالسياحة والآثار هو وضع لوحة كبيرة واضحة توضح إسم القلعة ومحتوياتها ومعلومات عنها..
بعد زيارة القلعة زرنا المتحف الشخصي بجانبها الذي يحتوي على عدة أدوات تراثية جميلة ،ومتنوعة ،ومرتبة ،ترتيباً أنيقاً،وكلها تحكي تراثنا القديم بأنواعه،، حبذا أن تتبنى الهيئة العامة للآثار والسياحة إقامة متحف كبير في كل مدينة ومحافظة يحكي تراثنا ويكون مقراً لزيارة السائحين كما هو معمول به في جميع بلدان العالم، بعد زيارة هذا المتحف ذهبناإلى مطل حائل الجميل ،الذي شاهدنا من خلاله مدينة حائل كلها وهويحتاج إلى عناية أكبر،، بعد ذلك توجهنا إلى سوق برزان الشعبي القديم وتجولنا به ومررنا على قلعته البارزة والمرممة حديثاً، والتقطنا بعض الصور وحينما شاهدنا التوقيت عرفنا أن الوقت داهمنا فلممنا أنفسنا وذهبنا إلى الشقة وأخذنا عفشنا وغادرنا مدينة حائل في تمام الساعة الواحدة ظهراً ونحن نحمل إنطباعات إيجابية عن هذه المدينة وأهلها بعد ماقررنا الرجوع إليها مرة أخرى ولمدة أطول إن شاء الله للتزود بالمعلومات الكثيرة عن هذ المنطقة الجميلة من بلادنا الغالية..
في ختام مقالتي المتواضعة ليعذرني القراء عموماً وأهالي مدينة حائل خصوصاًلتواضع المعلومات وفقرهالضيق الوقت..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته…

 

أحد المساجد الجميلة داخل المدينة القديمة

أمام أحد أبواب قلعة عيرف وتظهر اللوحة المتواضعة التي لاتوضح شيئا..

 

أحد جهات قلعة عيرف..

 

 

 

 

 

15-5-1441
1
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق