#

” المطراش” قراءة وصفية لرواية مطراش سلوم

بقلم : ناصر بن محمد الحُميدي

تقييم المستخدمون: 4.45 ( 1 أصوات)

 

انتهيت مؤخراً من قراءة رواية الصديق الأديب الأستاذ محمد النصار الموسومة بـ ( مطراش سلوم ) .
هذه الخلطة التراثية التي نتج عنها هذا العمل تمثل مرحلة تاريخية هامة في الحياة النجدية منتصف القرن الهجري الماضي .

 

لقد نجح الكاتب عبر فصول الرواية في سرد أحداثها واختيار شخوصها ببراعة فائقة حيث توالت الأحداث لنقف معها على تفاصيل نادرة من حياة الفقر والجوع مروراً بأحداث تلك الأرمنة الغابرة مع تحولاتها التي تمنح القارئ جرعات حيّة للنمط المعيشي والثقافي والإجتماعي السائد آنذاك .
وليس المجال هنا لنقد الرواية وتبيان تفاصيلها لكي لانفسد متعة قراءتها لكنني أردت في هذه العجالة أن انوه بهذا العمل الأدبي كأول رواية تصدر لكاتب من مدينتي الغالية محافظة الزلفي .
وسأكتفي هنا بما ذكره الكاتب عن روايته وهو يقول  : ( الشخوص التي ترد في ثنايا روايتنا عجيبة متعددة الأدوار في حياة بطلها كمن يسلم الراية للآخر في سباق التتابع .
ابصر النور صاحبنا أوائل الثمانينات الهجرية من القرن الماضي ولذا يعتبر شاهد على العصر حتى يومنا هذا يعيش بين ظهرانينا .
قصة هذا الطفل اليتيم وما صاحبها من أحداث وقلاقل وتعب تذكرنا ببطل سباقات الماراثون بالنهاية يقطف الكأس ليتبدد التعب بالتدرج أما بدايته بالحياة فهي مزيج من الحب والمأساة .
كيف ؟

ذلك ماستجده في ثنايا الرواية .
أنصح الجميع بإقتناء ( المطراش ) والإستمتاع بتحولاتها ومفاجآتها التي لاتخلو من الطرافة حيناً والألم والشظف أحيانا .
الرواية صدرت حديثاً وتتوفر في مكتبة جرير ومكتبات الزلفي .

 

15-5-1441
1
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق