#

إهمال شرب الماء في الشتاء وأضراره

د. صالح بن عبد الله الحمد d.salehalhamad@hotmail.com

تقييم المستخدمون: 4.1 ( 1 أصوات)

الماء عنصرهام في حياة البشر ،وهو من الأشياء الضرورية، التي لايستطيع الإنسان الصبر عنه ،بعكس الطعام حيث يقول الله سبحانه وتعالى:
” وجعلنا من الماء كل شئ حي أفلا يؤمنون” الأنبياء٣٠
وقال أيضا: وأنزلنا من السماء ماء فأنبتنا فيها من كل زوج كريم” لقمان١٠
من هذاا المنطلق نرى أهمية شرب الماء ،وتأثيره التام على الإنسان ،والحيوان ،والطير،والنبات ،والبيئة ،وغير ذلك .لكن الطامة الكبرى أن الكثير من الناس لايهتم بذلك ،ولايشرب الماء إلا إذا أحس بالظماء ،ولايعرف أن الجسم باحتياج دائم للماء ،حتى ولو لم يشعر بالظماء ،لاسيما في الشتاء، ذلك لأن الجسم يحتاج لترين أوتزيدمن الماء يومياً ولاتعوض ذلك السوائل ،الأخرى كالعصيرات ،والقهوة ،والشاي ،وخلاف ذلك.
البعض يتوقع بل ويفهم أن برودة الشتاء تحث على شرب الأشياء الساخنة، والمأكولات ،التي تمد الأجسام بالدفء والحرارة ،وننسى أونتناسى الحرص على شرب ماله علاقة بالإتزان والحفاظ على نظارة بشرتنا ،وحماية جلدنا ،من الجفاف وهو من أهم النعم علينا ،ذلك لأنه عصب الحياة ،وأساس البقاء ،على الأرض بعد الله ،والجميع للأسف يُعَلِلُ ذلك بأن فصل الشتاء لايحتاج إلى ماء وهذا خطأ يقع فيه الكثير من الناس ،ذلك لأن الماء يختلف عن أي مشروب آخر لخلوه من التفاعلات الضارة ،بعكس باقي المشروبات فلا تكون بديلاًعن الماء لأن الماء له خاصيته التي من السهل أن يتفاعل معها الجسم ،والماء يساعد على التخلص من الكثير من المواد الضارة ،التي يريد الجسم أن يتخلص منها، ويصرفها عن طريق الكلى ،ثم المنطقة المنوطة بذلك ، وأيضا الماء يساعد على الهضم ،ولاتعد بدائل الماء مفيدة كالماء كماذكرت سابقا لأنها لاتخدم الجسم بشكل عام ولاتفيد في التخلص من الأملاح ،والسموم ،ولاتتفاعل معها لتقليل حدة تأثيرها الضار على الأنسجة، والخلايا داخل الجسم ولذا فإن الجسم يحتاج يومياً أعلى شئ 2,5 لتر أي مايعادل من 8-10 أكواب وأما مازاد على ذلك فيضر الكلية ولافائدة منه.
كما أن شرب الماء مفيد للبشرة ذلك لأنه عنصر أساسي في ترطيب البشرة ،فهو المرطب الطبيعي والأساسي لجلد الإنسان في فصل الشتاء نظراً لكثرة إستخدام التدفئة ،فيحصل تبخر للماء الموجود في البشرة وهذا يؤدي إلى جفافها والجفاف لاشك خطوة أولى لظهور التجاعيد ،أوقد يكون عودة للحساسية ،للأشخاص الذين يعانون من الحساسية الوراثية، لذا فإن الإبتعاد عن وسائل التدفئة بقدر المستطاع، وتجنب الإقتراب المباشر من وسائل التدفئة ،واستعمال كريمات الترطيب ،وخلاف ذلك.
هذا ما وددت إيضاحه مختصراً عن أهمية شرب الماء في كل وقت وخاصةً في الشتاء الذي يتجاهله الكثير من الناس لعدم الإحساس بالظماء وللإعتقاد السائد بأن الإنسان لايشرب حتى يظمأ
هذه رؤوس أقلام فقط حول هذا الموضوع ذلك لأنني لست متخصصاً بذلك ومن أراد الإستفادة أكثر ومعرفة ذلك جيداً فليسأل أهل الإختصاص بذلك حتى تكون الفائدة أكثر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

15-5-1441
1
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق