#
أخبار محليةعام

الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني: الاحتفاء باليوم الوطني فرصة للتأكيد على اللحمة الوطنية وتخليد ذكرى المؤسس ورجاله الأوفياء

الاحساء - زهير بن جمعه الغزال

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

رفع سعادة الدكتور/ عبد الله الفوزان الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وإلى سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظهما الله، والأسرة المالكة، والشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني الـ 90 الذي يوافق هذا العام يوم الأربعاء 6 صفر 1442هـ، 23 سبتمبر 2020م.
وأكد على أن ذكرى التأسيس والتوحيد والوحدة لوطننا الغالي يوم نفتخر به جميعا، فهو يوم تضيء فيه ذاكرة الوطن والمواطن بواحدة من أهم النقلات التاريخية، حيث توحدت أجزاء هذا الوطن الشاسعة الامتداد في وحدة وطنية رائعة على يد الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود، رحمه الله، مع رجاله الأوفياء، الذي بذل جهدا كبيرا لتوحيد هذا الكيان العظيم، حتى أصبحت المملكة نموذجا فريدا للوحدة وقيم التلاحم والتمسك براية التوحيد.
وقال الفوزان إن التلاحم بين أبناء المملكة وقيادتها يعد السمة الأبرز في الاستراتيجية التي بُنيت عليها المملكة، والتي جعلت منها وحدة واحدة في المنشط والمكره، لتكون بلد الخير وبلد العطاء وبلد التكاتف والأمان.
وأوضح أن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني أولى منذ تأسيسه أهمية خاصة للاحتفال باليوم الوطني عبر إطلاق العديد من المبادرات والبرامج، وإقامة العديد من الفعاليات المختلفة التي تتوافق وحجم هذه المناسبة الغالية على قلوبنا، والتي تذكّرنا بقصة كفاح طويل للمّ شمل وتوحيد شتات هذه البلاد المباركة في كيان واحد تحت اسم المملكة، التي شهدت ولا تزال بفضل الله ثم بقيادته الحكيمة، نهضة تنموية شاملة في مختلف المجالات التعليمية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والعمرانية، وصولاً إلى رؤية 2030 الطموحة، التي تهدف لإعادة بناء الدولة الحديثة وفق أسس عصرية واقتصاد ناهض، مستندة في ذلك إلى مكانتها العربية والإسلامية والعالمية وإمكاناتها البشرية والاقتصادية وعزيمة أبنائها في ظل ثوابتها الوطنية القائمة على الوسطية والاعتدال والتسامح والسلام والانفتاح والتعايش وقبول الآخر.
ونوّه الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني بما يحظى به المركز من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين من دعم ورعاية غير محدودة لتعزيز ونشر قيم الحوار والتلاحم الوطني وحماية النسيج الاجتماعي، مؤكدا على أن اليوم الوطني يعد فرصة لتعزيز هذه اللحمة الوطنية، والوقوف صفا واحدا خلف القيادة الرشيدة، سائلا الله العلي القدير أن يديم على هذه البلاد أمنها وأمانها واستقرارها، وأن يحفظ لها قيادتها الحكيمة.

15-5-1441
اظهر المزيد
1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق