#
عاممهرجانات وفعاليات

اختتام برنامج “المواطَنة الفعالة” التي أقامته جمعية كيان لمستفيديها من الجنسين بتصميم عدد من المشاريع

متابعة - وسيلة الحلبي

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اختتمت مساء أمس الخميس فعاليات برنامج “المواطَنة الفعالة” الذي أقامته جمعية كيان لمستفيديها من الجنسين ضمن برامج التنمية والتمكين ونفذه المركز الثقافي البريطاني بتصميم عدد من المشاريع التي تصب في تحقيق أهداف الجمعية بما يعود بالنفع أبناء “كيان” وتجويد حياتهم. وذلك بحضور الأستاذة سمها بنت سعيد الغامدي رئيس مجلس جمعية “كيان” للأيتام ذوي الظروف الخاصة. هذا وقد أقيم البرنامج في قاعة التدريب بجمعية “كيان “للأيتام بحي الفلاح بواقع خمسة أيام متتالية ومجموع 25 ساعة تدريبية. وهو برنامج تفاعلي للقيادة المجتمعية يشجع الحوار بين الثقافات يطور المهارات القيادية وإدارة المبادرات والمشاريع الريادية الاجتماعية. ويمنح المشاركين الثقة بالنفس لتحقيق النجاح في جميع مجالات حياتهم وتطوير مجتمعاتهم من خلال المبادرات المستدامة. وهدف البرنامج إلى تطوير مهارات أبناء “كيان” وتمكينهم من تصميم وتنفيذ مشاريع مجتمعية ليساهموا بفاعلية في تنمية مجتمعهم. وكذلك ليصبحوا مسؤولون بحل التحديات التي تواجههم في تطوير مجتمعاتهم وتشجيعهم لأخذ دورا قياديا في حياتهم.
واشتمل البرنامج على عدد من المحاور الهادفة تتمثل في أنا” تنمية الانتماء للهوية والثقافة المحلية/ “أنا وأنت” تنمية مهارات الحوار والنقاش مع أفراد المجتمع/”نحن” زيادة المعرفة والوعي بقضايا المجتمع المحلي والعالمي/ التخطيط لمبادرة مشروع ريادي اجتماعي “تقرير سنوي وأمثلة عن المشاريع”.
وقد تم شرح المشاريع المقدمة وابداء وجهات النظر فيها ومناقشتها مع الإصرار على التنفيذ خلال الأشهر القريبة الأتية. وقد أشاد المدربون بثقافة المستفيدين وحماسهم ورغبتهم واصرارهم على التعلم وتحقيق أهدافهم. كما أشادوا بكل ما تقدمه الجمعية لهم من دعم وتمكين وباحتواء الأستاذة سمها الغامدي وعطاؤها الكبير والعظيم لأبناء “كيان”.
ثم تقدمت الأستاذة سمها الغامدي والمدربة المستشارة عروبة المنيف والمدرب المستشار علي الفيفي بتقديم الشهادات لكل من حضر هذا البرنامج الهادف. وقدمت المتدربات لجمعية “كيان” للأيتام بقيادة “الأم سمها الغامدي” الكثير من الشكر والامتنان لكل ما تقدمه الجمعية لهم من دعم وتمكين في كثير من البرامج والدورات. كما شكروا المدربين على عطائهم المخلص والجاد والهادف وطالبوا بعقد برامج أخرى مماثلة.
هذا وشكرت الأستاذة سمها الغامدي المدربين وأثنت على قدراتهم وأسلوبهم الهادف في التدريب وتمنت للمستفيدات كل التوفيق والسداد وقالت: “لقد استهدفت الجمعية بناء قدرات مستفيديها من خلال استقطاب البرامج المناسبة لتمكينهم باستثمار قدراتهم وتوفير الدعم والمساندة ولذلك تم إقامة برنامج “المواطنة الفاعلة” وتم اشراك ٢٥ مستفيدة وسيتم المتابعة معهن بما يساعدهن في بناء مشاريعهن ونأمل من أهل الخير المبادرة ومساندة الجمعية لتتمكن من تنفيذ تلك المشاريع وفق ما خطط لها.
تجدر الإشارة أن جمعية “كيان “للأيتام ذوي الظروف الخاصة تهدف إلى مساندة الأيتام ذوي الظروف الخاصة من النواحي الوقائية والإنمائية والتأهيلية وتمكينهم من المساهمة بفاعلية في مجتمع المعرفة والتنمية والوصول إلى غاياتهم.

 

 

15-5-1441
اظهر المزيد
1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق