عاممنوعات

رحلة عبدالمجيد للشارقة للبحث عن أصدقاء

الكسر - مبارك الدوسري

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

لطالما استحوذت فكرة الحصول على أصدقاء جدد من جنسيات مختلفة عرب أو غير عرب ، على فكر الجوال عبد المجيد عبدالرحمن الشدي ، ذي الـ 21 ربيعاً ، الذي يدرس بجامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية بالرياض ، في كلية الاعلام  ليتعرف على ثقافات بلدانهم ، ويعرفهم على ثقافة بلده ، ويتشارك واياهم في الاستكشاف والمغامرات والتنقلات بين بلدان العالم ، ومن ثم يستعيد معهم الذكريات .

لم يكن تحقيق الفكرة صعبا ، فقد جاءت له على طبق من ذهب حينما حصل على ثقة جمعية الكشافة العربية السعودية بالمشاركة في اللقاء الكشفي الدولي التاسع الذي اختتم مؤخراً بالشارقة ، حيث حزم حقائبه واتجه الى الشارقة التي تبعد عن العاصمة ابوظبي 145 كم تقريباً .

وصل الجوال عبدالمجيد  الشارقة التقى 249 جوالاً يمثلون 94 ثقافة هي عدد البلدان المشاركة باللقاء ، كان هو الرقم 250 في عدد المشاركين ، ولم يكن صعباً لديه المقدرة على سرعة التعامل مع هؤلاء الأشخاص الجدد ، فقد تأقلم بصورة سريعة ، حيث يتمتع بإمكانيات تعلمها من خلال تخصصه في مجال الاذاعة والتلفزيون بالجامعة وأندمج مع أقرانه وحقق هدفه .

  قصة عبدالمجيد قد تمر بكثير من الشباب الذين يحلمون بقصة جاي وفيجاي التي حدثت في مدينة جايبور ، أو من يريد أن يبني بيتاً في كل بلد كما يقول ذلك المثل العربي ، ولكن الأهم الهدف ، ثم الخطوة الأولى ، وكل ذلك الحركة الكشفية تقطع على الشاب المشوار لتحقيقه .

15-5-1441
اظهر المزيد
1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق