عام

جمعية مشاة الزلفي شمس تتلألأ

د. صالح بن عبدالله الحمد. d.salehalhamad@hotmail.com

تقييم المستخدمون: 4.5 ( 2 أصوات)

منذ إنشاء مشاة الزلفي قبل سنتين أوتزيد،ولها بحمدالله جهود كبيرة ،وملموسة، وأعمال مختلفة، للرقي بهذا النشاط والنوع من هذه الرياضة ،”رياضة المشي “ولقد تم وضع الخطط والأهداف والبرامج المتنوعة، لهذا المشروع الحيوي الذي يخدم فئة كبيرة من أفراد المجتع ،ولقد إنخرط عدد لا بأس به من محبي رياضة المشي ،وأصبح عددهم يزداد ،مماجعل المسؤولين عن المشاة يضعون برامج وأنشطة ،مجدولة، مختلفة تسابق الزمن ،وكذا مساهمتهامع الجهات المختلفة، في أنشطتها ،وأعمالها، لمحاولة نشر ثقافة المشي بين الجميع ،لمالذلك من آثار إيجابية، جيدة ،تعود على الفرد والمجتمع والوطن..
وإستكمالاً لهذا المشروع الجميل، والنشاط الطيب ،عمل المسؤولون بالمشاة على تتويج ذلك بمطالبة الجهات المختصة بإنشاء جمعية للمشاة بمحافظة الزلفي ،وقدتمت الموافقة على ذلك بحمدالله ،وأصبحت أول جمعية مشاة رسمية في مملكتنا الحبيبة، وبارك الجميع لإنشائها من مسؤولين ،وجمعيات ،ودوائر حكومية، وأفراد ،واستبشر الجميع بمحافظة الزلفي بهذا الإنشاء لثقتهم التامة أن هذاالمشروع سيكون له آثار إيجابية مختلفة تعود على الجميع بالخير…
ولقد تم تنظيم عمل الجمعية الرسمي بأن أصبح لهامجلس إدارة وأعضاء ومقر كل هذا بجهود العاملين المخلصين في هذه الجمعيَّة . التي رأت النور بحمدالله وتتويجاً لهذا النشاط والعمل فقد وضعت الجمعية برنامج استفتاحي في العام الجديد لأنشطتها( الزلفي تمشي) بمشاركة عدد من الجهات الحكومية، والأهلية، وقد وضع لهذا البرنامج خطط وجداول يشرف عليه رئيس الجمعية، وأعضائها الإخرين، لتنظيم هذا الإحتفال الأول في هذا العام ،للإستمرار في نشر ثقافة المشي ،ولقد تم دعوة عدد من الدوائر الحكومية المهتمةوالأفراد المهتمين أيضا بهذاالنوع من النشاط ،من داخل المحافظة، وخارجها ،وسيشارك أيضا مشاة آخرين ،ولقد رُصِد لهذا البرنامج عدد من الجوائز القيمة، التي ستوزع على المشاركين تشجيعاً ،وترحيباً ،بهم بالمشاركة بهذا المشروع الجميل.
وسيتبع لهذا البرنامج بمشيئة الله برا مج أخرى أعدتها الجمعية، طوال العام للإستمرار في نشر ثقافة المشي ودعوة الجميع للإنخراط فيها ،لما لذلك من فوائد كثيرة ومختلفة تعود على الجميع بالخير..
شكراً للعاملين المخلصين من أعضاء الجمعية رئيساً ونائب رئيس وأعضاء وكافة الدوائر المساهمة في حضورها لخروج هذا المشروع بثوب جميل يكون له آثار إيجابية في الحاضر والمستقبل داعياً في ختام مقالتي المتواضعة هذه الله سبحانه وتعالى أن يوفق الجميع لمايحب ويرضى إنه سميع مجيب…
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

15-5-1441
اظهر المزيد
1

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق