أخبار محليةعام

ثلاثيني يسدد طعنات قاتلة لشقيقته بضمد

وسط بكاء وصراخ طفلها الصغير

متابعات

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

وسط بكاء وصراخ طفلها الصغير أقدم شاب ثلاثيني بمحافظة ضمد بمنطقة جازان على قتل شقيقته الصغرى صباح اليوم حيث كانت في منزل زوجها وبحضنها طفلها وتشير مصادر ، الى ان القاتل يعاني من اعتلالات نفسية.

وأشار والدها الى ان ابنه الأكبر تناول وجبة الإفطار مع والدته وغادر الى منزل شقيقته وطرق عليها الباب وقامت والدتها باستدعاءه لمتابعته لكنه حضر وقد أنهى جريمته البشعة بتسديد طعنات قاتلة لشقيقته ..

واضاف الوالد المكلوم أن ابنته حديثة التخرج من الجامعة تخصص هندسة ولديها طفلين الأكبر إبراهيم الذي يحمل اسمه ويدرس بالصف الأول الابتدائي والأصغر شادي ثلاث سنوات كان في حضنها أثناء الحادثة الا أنه لم يصب بأذى وأضاف بعد أن اطمأنت ابنته أضواء لمغادرة ابنها إلى المدرسة وزوجها إلى العمل عادت لتنام قليلا إلا أن القدر لم يمهلها بعد أن ساق شقيقها محمد ليكتب بذلك النهاية الحزينة لابنته التي كانت مقربة من أمها ومحببة لدى الجميع مطيعة لزوجها بارة بوالديها وكانت لها مواقف إنسانية معهم .

وكشفت مصادر أمنية بأن شرطة محافظة ضمد تمكنت من القبض على القاتل ويجري حاليا استكمال الإجراءات النظامية والتحقيق في القضية .

من جانبه ذكر المتحدث الرسمي لصحة جازان محمد دراج بأنه في تمام الساعة 9 صباح وصلت امرأة في العقد الثاني من عمرها لطوارئ مستشفى ضمد العام وعمل لها الإسعافات الأولية ولكنها فارقت الحياة إثر الطعنات المتفرقه بجسدها وتم استدعاء الجهات الأمنية ذات الاختصاص وتم وضع الجثمان بثلاجة الموتى بالمستشفى.

15-5-1441
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق