الطب والصحةعام

طريقة جديدة لإنقاذ مرضى الكبد

الكسر - الرياض

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

تمكن علماء أميركيون من تطوير طريقة جديدة لإطالة وقت حفظ الكبد البشري المتبرع به، لثلاث مرات أطول من المعتاد، بما يعطي الأطباء المختصين مزيداً من الوقت لإنقاذ أرواح المرضى المحتاجين للزراعة.
وتقترح الدراسة، التي نشرت أمس الأول في المجلة الطبية «نيتشر بيوتكنولوجي»، أن الطريقة الجديدة لحفظ الكبد يمكن أن تحفظ أنسجته حية لنحو 27 ساعة.
وحتى الآن، يمكن حفظ الكبد المتبرع به في ثلاجات فوق درجة التجميد عند 4 درجات مئوية، لتسع ساعات قبل احتمالية تضاؤل فرصة زرعه بنجاح في جسد مريض يحتاجه.
وهذا الإطار الزمني قصير ويمثل صعوبة في حفظ العضو البشري صالحاً وحياً على نحو يسمح بنقله لمريض على مسافة بعيدة ، حسب الاتحاد الإماراتية .
وطور الباحثون من معهد هارفارد للطب والمستشفى العام في ماساشوستس، طريقة تحفظ أنسجة كبد فأر، بدرجة تقترب من الصفر، عند 6 درجات مئوية تحت الصفر، من دون أن تتلف. وأضافوا مركب جلوكوز معدلاً معروفاً باسم OMG-3، ومادة أخرى مضادة للتجمد، تحفظ برودة الكبد وأنسجته.
وما زال أمام الباحثين مهمة زراعة مثل هذا الكبد المحفوظ بهذه الطريقة، في جسد بشري، ولكن المعايير التقليدية لتقييم حيوية الكبد تشير إلى أن العملية لن تؤثر سلبياً على العضو وزراعته، بحسب للدراسة.

15-5-1441
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق