#
الاخبار الرئيسيةمنوعات

اكثر من نصف مليون وجبة وسلة غذائية قدمتها مؤسسة آل ابراهيم الخيرية في مكة والمدينة

 

 

 

تجاوز عدد وجبات تفطير الصائم التي قدمتها مؤسسة إبراهيم بن عبدالعزيز آل إبراهيم الخيرية خلال شهر رمضان اكثر من نصف مليون وجبة الى جانب 10 الاف سلة غذائية.

وأوضح الأمين العام لمؤسسة آل إبراهيم الخيرية عبدالله الحواس ان المؤسسة تقوم بتفطير 320 ألف صائم في مكة المكرمة والمدينة المنورة بوجبات متكاملة، إلى جانب توزيع (100) طن من التمر السكري على الصائمين منها 75 طناً في مكة، و25 طناً في المدينة، يستفيد منها قرابة مليون صائم في شهر رمضان الحالي.

واشار الى أن المؤسسة وفرت فريقاً مؤهلاً ومتكاملاً من الطاقم البشري لتنفيذ المشروع يضم (500) شاب وشابة منهم (370) عاملاً و(130) عاملة بمكة المكرمة والمدينة المنورة بمتابعة (10 مشرفين + مشرفتان) و(25 مراقباً + 6 مراقبات)، تحت إشراف مباشر من رئيس مجلس أمناء المؤسسة الشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم آل إبراهيم ونائبه الشيخ خالد بن إبراهيم آل إبراهيم.

مشيراً إلى أن المؤسسة قدمت هذا العام وجبات إفطار جافة ومطبوخة للصائمين في ساحات الحرم المكي والمدني، منها (٤٠٠٠٠٠) وجبة يتم توزيعها في ساحات المسجد الحرام، و(١٠٠٠٠٠) وجبة في ساحات المسجد النبوي، وتوزع أيضاً (10.000) سلة غذائية على فقراء الحرمين الشريفين، منها (6.500) سلة بمكة المكرمة، و(3.500) سلة بالمدينة المنورة، وذلك عبر قسائم أو كوبونات شرائية يقوم رب الأسرة من خلالها بالتسوق وشراء ما يحتاجه من مواد غذائية وعينية بما يلائم احتياجات أسرته.

وأضاف الحواس أن المؤسسة قد بدأت في تنفيذ برامج الحرمين منذ أكثر من تسعة وعشرون  عاماً – وحتى الآن – ويتم من خلاله توزيع كميات من التمور لتفطير الصائمين في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

15-5-1441
اظهر المزيد
1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى